السقطري يبحث مع مدير صندوق النظافة سُبل تنسيق الجهود لإطلاق حملة نظافة واسعة بالعاصمة عدن

2020-05-31 03:35:57

اخبار المجلس

السقطري يبحث مع مدير صندوق النظافة سُبل تنسيق الجهود لإطلاق حملة نظافة واسعة بالعاصمة عدن

Sunday 29 March 2020 || 15:03
السقطري يبحث مع مدير صندوق النظافة سُبل تنسيق الجهود لإطلاق حملة نظافة واسعة بالعاصمة عدن
بحث اللواء سالم عبدالله السقطري، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، مع مدير صندوق النظافة بعدن، المهندس قائد راشد أنعم،  سُبل تنسيق الجهود لمساعدة عمال النظافة في استعادة الوجه الحضاري والمشرق للعاصمة عدن والعمل على إطلاق حملة شعبية تطوعية لتنظيف الشورارع والطراقات والحواري من المخلفات والأتربة التي خلفتها سيول الأمطار مؤخرا. 
واطّلع مساعد الأمين خلال اللقاء الذي عقد اليوم الأحد بحضور المحامية نيران سوقي، نائبة رئيس الجمعية الوطنية، والأستاذ عصام عبده، نائب رئيس القيادة المحلية في العاصمة عدن ورؤساء القيادة المحلية المديريات، على الجهود المبذولة من قبل صندوق النظافة والتحسين لرفع الكثير من المخلفات المتراكمة جراء سيول الأمطار التي شهدتها العاصمة عدن مؤخراً. 
وخلال اللقاء أوضح راشد أن عمال صندوق النظافة تحركوا منذ الساعات الأولى، لرفع المخلفات المتراكمة وبجهود مضاعفة وبنظام مناوبة صباحية ومسائية، غير أن مخلفات الأمطار الاخيرة فاقت قدرات صندوق النظافة والمعدات التي بحوزته، مؤكداً أن الآليات لازالت غير كافية لمواجهة التحديات الأخيرة وهو ما شكّل عبءً على إدارة الصندوق، مشيراً إلى أن الصندوق تلقى دعماً ببعض المعدات والآليات والمضخات من الأشقاء في المملكة العربية السعودية وهي لفتة كريمة من شأنها أن ترفع من قدرات الصندوق وتساهم في تطوير امكانياته.
ومن جانبه ثمّن مساعد الأمين العام الجهود التي تبذلها إدارة الصندوق والعاملين فيه، مشيرا إلى أن المجلس وجّه لجنه الإغاثة والأعمال الإنسانية وفرقها الميدانية بمساعدة المنكوبين والتخفيف من معاناتهم.
ونبّه السقطري إلى أن حجم الأضرار التي خلفتها الأمطار كبيرا جدا، وهذه الوضع يتطلب تنسيق وتضافر جميع الجهود سواء بين صندوق النظافة ولجان الإغاثة والأعمال الانسانية في المديريات، وكذلك المؤسسات المعنية والمنظمات المدنية والمتطوعين، خاصة مع التحديات التي أوجدتها تداعيات تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم. 
وأكد مساعد الأمين على أهمية إطلاق حملة نظافة شعبية واسعة تطوعية تشارك فيها جميع الجهات وبفاعلية، مضيفاً أن الجميع اليوم مطالبين بإثبات مدى ارتباطهم بمدينة عدن وحرصهم على الحفاظ على سلامة بيئتها وإظهار مدى الالتفاف والتكاتف لاستعادة نظافتها ووجهها الحضاري خاصة في هذه الظروف التي لاحت فيه مخاطر باء مستجد يتهدد البشرية.
واتفق المجتمعون على اطلاق دعوة لحملة نظافة شعبية تطوعية واسعة لجميع مديريات العاصمة عدن وتكون على مرحلتين، المرحلة الأولى تنطلق صباح يوم الثلاثاء والأربعاء، وتستهدف المديريات الأكثر تضررا وهي التواهي والمعلا وكريتر وخورمكسر، على أن تنطلق المرحلة الثانية  يوم الخميس وتستهدف المديريات المتبقية في المنصورة والشيخ عثمان ودار سعد والبريقة. 
ووجه المجتمعون دعوة مفتوحة للجميع للمشاركة الفاعلة، معبرين عن تطلعهم لمشاركة واسعة تتقدمها السلطات المحلية ومدراء العموم والمنظمات المدنية والاتحادات والنقابات العمالية والشباب والرياضيين والمرأة، خاصة وأن عدن حاضنة للجميع بمختلف انتمائتهم وتنوعهم. 
كما دعا المجتمعون الأخوة في شرطة السير للمشاركة في الحملة وتنظيم حركة المركبات، وكذا قوات الدعم والإسناد في مساعدة المبادرين والمتطوعين، كما وجهوا دعوة للإعلاميين والكتاب والمثقفين ورواد منصات التواصل الاجتماعي للتفاعل مع الحملة الشعبية والعمل على إبراز أهمية النظافة في الوقاية من الأوبئة والأمراض خاصة في هذه الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم مع تفشي وباء كورونا .